حقيقة إصابة الماشية بالحمى القلاعية في تونس بعد انتشار المرض في الجزائر

حقيقة إصابة الماشية بالحمى القلاعية في تونس بعد انتشار المرض في الجزائر

 

أكّد المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية في ولاية الكاف، الشاذلي الغزواني اليوم السبت 15 أفريل 2017 في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء سلامة قطعان الماشية في الجهة وفي كامل البلاد من كل الأمراض الوبائية، وذلك على خلفية ظهور مرض الحمى القلاعية في القطب الجزائري منذ أيام .
   
وأوضح الغزواني أنه يجري متابعة الوضع عن كثب في كامل أنحاء المناطق الحدودية، مشيرا إلى أن المندوبية الجهوية ستشرع، بداية من يوم الإثنين القادم، في إنجاز حملة تلقيح واسعة النطاق لتشمل كافة رؤوس الأبقار والأغنام والماعز، وذلك إلى غاية نهاية شهر ماي القادم، مضيفا أنه سيقع العمل على تطهير عجلات السيارات القادمة من القطر الجزائري عند دخولها بهدف منع أي خطر لانتشار هذا المرض المعدي.
   
ويذكر أنه إثر إعلان المصالح الرسمية التابعة لوزارة الفلاحة الجزائرية، منذ أيام، عن اكتشاف بؤر لهذا المرض أعلنت السلطات التونسية حالة الطوارئ في مجال الصحة الحيوانية حفاظا على سلامة القطعان من كل الأمراض.

التعليقات

علِّق