في افتتاح بطولة العالم بنابل : ماجدولين الشارني تدخل في حالة هيستيريا وتنعت حكما لبنانيا بأنّه " داعشي " ؟

في افتتاح بطولة العالم بنابل : ماجدولين الشارني تدخل في حالة هيستيريا وتنعت حكما لبنانيا بأنّه " داعشي " ؟


  كشفت اذاعة " شمس أف أم "  نقلا عن مصادر قالت إنها الخاصة  أن وزيرة الشباب والرياضة ماجدولين الشارني دخلت في حالة هستيرية يوم  الجمعة الماضي في افتتاح كأس العالم لكرة القدم المصغرة  بنابل  بسبب رفض حكم لبناني مصافحتها.
وأكد نفس المصدر أن الوزيرة طلبت من كاتب الدولة  للشباب مغادرة الملعب وأنها نعتت الحكم  أمام الحاضرين  بـأنه  " داعشي " .
وأضاف  ذات المصدر : "  يعرف عن الوزيرة التي حافظت على منصبها رغم إجماع على فشلها  التسرع في ردود الفعل والعصبية المفرطة  حسب  عدد من موظفي الوزارة الذين غادروها بالاستقالة أو بالإقالة بسبب " التسيير الصبياني  لدواليب الوزارة " . ولا نعلم أي تبرير ستقدمه الوزيرة إن قرّر الحكم التصعيد وثبت أنها تجاوزت حدودها وواجبات اللياقة وأصول التصرف المفترض أن يتحلى بها  المسؤول الحكومي باتهام حكم بالإرهاب (ما يفهم من كلمة داعشي) فقط لأنه أكد أنه يرفض مصافحة النساء ؟."
ويذكر أيضا أن للوزيرة سابقة  معروفة في هذا الإطار وتحديدا مع جمهور النادي الإفريقي الذي نعتته بالإرهاب ذات مرّة إثر حصول أحداث عنف وتكسير معدّات بملعب رادس .

التعليقات

علِّق