لم تجد ما تفعله : إعلامية مصرية تحرّض نساء تونس على التمرّد على مجلة الأحوال الشخصية لحلّ مشاكل العنوسة

لم تجد ما تفعله : إعلامية مصرية تحرّض نساء تونس على التمرّد على مجلة الأحوال الشخصية لحلّ مشاكل العنوسة


يبدو أن مشاكل الإعلام  المصري قد انتهت  ببناء دولة عصرية ديمقراطية  تكاد تغرق في بحور الحريات  ورغد العيش . فبعد أن  حسم الإعلام المصري أمره  بالاصطفاف وراء  حكم العسكر وإحياء  زمرة  التطبيل  والتمجيد " للريّس "  وحاشيته  التفت  الإعلام المصري حوله  لعله  يجد موضوعا  يشغل به نفسه ووقته الثمين جدا .
وفي هذا الإطار لم تجد  " الإعلامية " بالقناة المصرية الأولى " الحكومية "  منى أبو شنب  ما تفعله فطالبت  في رسالة وجهتها إلى النساء التونسيات بالتمرّد  على مجلة  الأحوال الشخصية  التي منع من خلالها بورقيبة تعدد الزوجات . وقالت  هذه المخلوقة  إن بورقيبة  " طبّق  أوامر فرنسا وقانونها الاستعماري " مؤكدة أن التعدد هو شرع الله وهو الأصل في الإسلام . وأضافت  أن القانون الفرنسي الذين "  تطبقونه في تونس هو قانون يعطي حق الرجل في مرافقة عشيقة أخرى لكنه يجرّم الزواج  من امرأة ثانية ..." . كما طالبت العلماء في تونس و في جميع أنحاء العالم بالتحرك من أجل نشر ثقافة الإسلام و ثقافة تعدد الزوجات في تونس و في كامل  الوطن العربي من أجل حل مشاكل العنوسة و الانحلال الاخلاقي في المجتمعات العربية و حفظ كرامة المرأة التي كرّمها الإسلام .  وأكدت هذه المرأة أن مجلة الأحوال الشخصية ومن خلال منع تعدد الزوجات ساهمت في الارتفاع المهول لعدد العانسات  في تونس وأن الحل ليس إلا في التمرّد على هذا القانون وفتح الباب أمام  " قانون سي السيّد " .
ج – م

التعليقات

علِّق