مهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل: وللرضع نصيب

مهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل: وللرضع نصيب

 

عقدت هيئة مهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل يوم الأربعاء، ندوة صحفية بالمسرح الوطني، للإعلان عن برنامج الدورة 31 الذي تنطلق فعالياته يوم 8 جانفي من الشهر الجاري وتتواصل إلى غاية 15 منه .

وفي بداية حديثه تطرق وليد بن عبد السلام الرئيس الجديد لجمعية مهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل ومدير الدورة إلى أبرز محاور المهرجان التي ستتضمن ما لا يقل عن 10 عروض مسرحية يوميا ب5 فضاءات للعرض فضلا عن برمجة عديد الفقرات التنشيطية بوسط مدينة نابل وعروض لمسرح الشارع في إطار مشروع "مدن الفنون " بالإضافة إلى تعزيز انفتاح المهرجان على محيطه القريب والبعيد من خلال برمجة عروض دولية بكل من مدينة المعمورة ومنزل بوزلفة وأخرى بفضاء المدينة بياسمين الحمامات وبعقارب من ولاية صفاقس وعروض بالقلعة الصغرى وأكودة من ولاية سوسة

وأبرز مروان الصلعاوي منسق عام المهرجان ، أن المهرجان سيواصل كذلك برمجة 5 ورشات تكوينية متخصصة لطلبة المعاهد العليا المختصة وللهواة إلى جانب سلسلة عروض متميزة خاصة بالرضع بالإضافة إلى الع عمله على إدماج الفئات ذات الاحتياجات الخصوصية من خلال برمجة عرض للصم والبكم يؤمنه الفنان عبد المنعم شويات ، ودعوة أطفال إصلاحية أحداث سيدي الهاني للأطفال الجانحين للمشاركة إلى جانب ورشة العلاج بالدراما للأطفال وورشة صناعة الدمى العملاقة وورشة خيال الظل  وذلك لتشريك جميع الفئات كما جاء على لسانه .

واكد أن هذه الدورة ستتميز كذلك بانفتاحها على محيطها القريب من خلال برمجة سلسلة من العروض بعدد من الأحياء الشعبية بنابل وأبرزها عرض ينتظم بحافلة للجمعية التونسية للطفولة ومسرح الشباب بصفاقس وهو عرض للاسطمبالي

وستشهد هذه الدورة كذلك مشاركة أعمال من 15 دولة عربية و أوروبية وأسيوية نذكر منها: فرنسا، ايطاليا،العراق،البحرين،تركيا،إيران وغيرها.

بالإضافة إلى برمجة ما لا يقل عن 15 عملا مسرحيا تونسياوالانطلاق في تجربة جديدة لأول مرة وتتعلق بالانفتاح على المسرح المدرسي من خلال برمجة عروض للعمل المتوج بالجائزة الوطنية للمسرح المدرسي " تخيل " للمدرسة الاعدادية القوسة بعمدون من ولاية باجة وعروض للفريق الوطني للمسرح المدرسي بالامارات العربية المتحدة " مملكة النحل"

وأشار بن عبد السلام مدير المهرجان أنه سيتم في إطار هذه الدورة تكريم الفنان المسرحي المصري احمد بدير باعتبار مساهماته الكبرى والكثيرة في ميدان مسرح الطفولة والسيد لطفي المسعدي المندوب السابق للثقافة الذي كان من بين مؤسسي المهرجان ومن أبرز داعميه .

التعليقات

علِّق