إلى هيئة " البقلاوة ".... هذا الشخص مكانه مستشفى الأمراض العقلية

إلى هيئة " البقلاوة ".... هذا الشخص مكانه مستشفى الأمراض العقلية

 

شهد دربي العاصمة الذي جمع يوم الأحد الملعب التونسي ضد النادي الافريقي روح رياضية عالية بين اللاعبين أو المسيرين والجماهير بملعب الهادي النيفر بباردو .
وهنا لا بد من الاشادة بالهيئة المديرة للملعب التونسي التي أحسنت وفادة الضيوف الى جانب السماح (باجتهاد شخصي منها) لدخول بعض جماهير الافريقي رغم قرار المنع .
ورغم نقاط الضوء المشار اليها والتي دعمتها المباراة المشوقة التي دارت بين الفريقين، الا ان نقطة سلبية وسوداء طغت على سير المواجهة حيث تعمّد شخص " قيل انه بوّاب مركب الهادي النيفر "، تعمّد الصعود الى منصة الصحفيين وتوجيه شتائم وعبارات نابية لرجال السلطة الرابعة أمام مرأى ومسمع من أعوان الأمن .
ولم يكتف الشخص المذكور بذلك الحد بل طالب جماهير البقلاوة بضرب الصحفيين المتواجدين قبل ان يتدخل بعض العقلاء لاثنائه عن صنيعه وابعاده والا لحصلت الكارثة..
عربدة هذا المحب للبقلاوة و" بوّاب " ملعب الهادي النيفر لم تتوقف، حيث قام وفي لقطة حيوانية وقحة بتوجيه لكمة للمصور جلال بن سعد وهو رجل مقعد دون اسباب سوى لأنه من احباء الافريقي .
ورغم كل تلك البلطجة الا ان قوات الامن اكتفت بلومه وابعاده لأنه " مجنون " وفق من يعرفه ولأن صفته أعفته من المساءلة والعقاب بما أنه  يعمل بوابا لملعب باردو .
وهنا نستغرب كيف لهيئة الملعب التونسي ان تشغّل شخص وقح ومنحرف يسيئ الى اسم البقلاوة وللهيئة المديرة ولجماهير باردو . فمكان مثل هؤلاء مستشفى الامراض العقلية وليس أن يصولوا ويجولوا  في ملعب باردو..
هيئة بن عيسى أجادت الاعداد للدربي من كل جوانبه، ولكنها تغافلت على ما يبدو على عنصر متمرد ثبت أنه كان الرجل الأقوى عشية أمس في دربي العاصمة واستعرض عضلاته بالطول والعرض..ولكن الأدهى هو التعامل السلبي المفرط لرجال الأمن وهو ما يعد حلقة جديدة في مسلسل استفزازاتهم تجاه الاعلاميين والاسهام في هرسلتهم ماديا ومعنويا..ليبقى قطاع الاعلام هو الحلقة الأضعف ازاء تحالف كل العوامل المشار اليها ضد رجالات المهنة ونسائها..فهل من حل ينهي النزيف؟

شكري الشيحي

* صورة المصور الذي تعرّض للكمة 

 

 

التعليقات

علِّق