بعد أسبوع من وفاة عمر ... جمهور الإفريقي ينشر إعلان ضياع وزيرة الشباب والرياضة

بعد أسبوع من وفاة عمر ... جمهور الإفريقي ينشر إعلان ضياع وزيرة الشباب والرياضة

 


رغم مرور قرابة الأسبوع على فاجعة وفاة الشاب عمر العبيدي غرقا في وادي مليان برادس ، بعد مطاردة امنية خلال مباراة النادي الافريقي واولمبيك مدنين يوم السبت الماضي ، ورغم أن الحادثة هزّت الرأي العام التونسي بمختلف مشاربه السياسية والرياضية والايديولوجية ، إلا ان وزيرة الشباب والرياضة ماجدولين الشارني اكتفت بالصمت ولم تحرّك ساكنا تجاه الحادثة التي راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر .
ماجدولين أكدت مرة أخرى انها دخيلة على السياسة والمناصب الحكومية و لا علاقة لها لا بالشباب ولا بالرياضة ، فلا شيئ يبرّر الى اليوم صمتها الغريب تجاه الفاجعة وعدم تقديمها التعازي لعائلة الفقيد ومصارحة الشارع الرياضي بما وقع في " السبت الاسود " كما انها لم تتخذ اية اجراءات لمنع تكرار المأساة في محيط ملعب رادس ، وكأن الشاب عمر الذي فارق الحياة من كمبوديا او دولة أخرى .

وأمام صمت الوزيرة وغيابها التام عن إصدار موقف رسمي او مجرد بلاغ صحفي ، قامت جماهير الافريقي بإطلاق حملة " إعلان ضياع " للبحث عن الوزيرة المفقودة ، التي طالما تصدرت المنابر الاعلامية والمناسبات الرسمية كلما اقترنت بطابع " سياسي " وليس بطابع اجتماعي .
من جهة اخرى  انتقدت النائبة عن حركة النهضة هالة الحامي تجاهل وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني عائلة الفقيد عمر العبيدي محبّ النادي الإفريقي .
وقالت الحامي في مداخلة لها بمجلس نواب الشعب: "زرت عائلة عمر فوجدتها حزينة باكية وتتألّم.. وتأكّدت مما كنت أتوقّع، فوزيرة الرياضة لم تكلّف نفسها عناء تعزية عائلة الفقيد حتّى عبر الهاتف".
وشبّهت النائبة وزيرة الرياضة بـ"الأميرة النائمة"، مضيفة "فاقت ولاّ ما فاقتش.. والله لاني كافّة ولاني عافّة ولاني مسلّمة في ها الملف حتى يُفتح بكل جدية".
وأشارت إلى أن العائلة وجّهت مراسلة إلى مجلس نواب الشعب طالبت فيها بفتح تحقيق جدّي ينال إثره الجاني جزاءه.
وخاطبتها قائلة "إذا لم تتحمّلي مسؤوليتك فسنتحمّلها نحن في مجلس نواب الشعب وفي لجنة الرياضة".

التعليقات

علِّق