بن بريك يواصل استفزاز السلطة ويستنجد بجلال بن بريك و لينا بن مهني وصغير أولاد حمد

بن بريك يواصل استفزاز السلطة ويستنجد بجلال بن بريك و لينا بن مهني وصغير أولاد حمد

رفع الصحافي توفيق بن بريك عدد صفحات جريدته الأسبوعية "ضد السلطة" من ورقة إلى أربع صفحات رغبة منه في مضاعفة استفزازاته تجاه السلطة . وتصدرت النسخة الأخيرة عناوين مثيرة في الصفحات  الأولى. في الصفحة الناطقة بالعربية نشر العنوان التالي"سوف ندمر أعصابك يا حمادي يا جبالي"أما في نسختها الفرنسية فكانت الصفحة الأولى تحمل عنوان " مات زابا عاش زابالا" و المعنى لا يحتاج تفسيرا، فالزابالا هي القمامة في اللغة العربية . بن بريك إستقطب في نسخته الناطقة بالعربية  كل من "جلال بريك" المعروف بوقاحته في مقاطع فيديوهاته على الفايسبوك، والمدونة لينا بن مهني والشاعر صغير أولاد أحمد والممثل فوزي العربي و كل من الكاتب رؤوف الرايسي و الموسيقار طارق المعروفي والكاريكاتوري "ز" صاحب موقع "ديبا تونيزي" المعروف برسومه المثيرة للجدل .

بقي أن نشير أن جريدة " ضد السلطة " مازالت تصدر بصورة غير قانونية بعد أن وقع منعها من طرف القضاء بسبب تضمنها عبارات وشعارات تساهم في توتير الأمن العام

يسرى الميلي

 

التعليقات

علِّق