خطير : أهازيج وأغان قبيحة وعنصرية ضدّ النجم في حافلة فتيات نابل و" وزارة الشارني " ما زالت نائمة في العسل !!!

خطير : أهازيج وأغان قبيحة وعنصرية ضدّ النجم في حافلة فتيات نابل و" وزارة الشارني " ما زالت نائمة في العسل !!!

 

يبدو أن الأخلاق الرياضية التي جعلت من الرياضة وسيلة للترفيه عن النفس ومنهاجا ومنبرا للقيم والمبادئ والمثل العليا  بدأت تتراجع ليحلّ مكانها " فيروس " الإنحطاط الأخلاقي واللاّرياضي الذي تغلغل بدوره في صفوف الأصناف الشابة لمختلف الرياضات في تونس .

ولعلّ مقطع الفيديو المتداول مؤخرا لفتيات الأمل الرياضي بالوطن القبلي (أقل من 14 سنة )  يقيم الحجة والدليل على تدهور القيم الأخلاقية بشكل يستوجب دقّ نواقيس الخطر في أسرع الآجال .
المقطع أظهر فتيات في أعمار الزهور يتراقصن في حافلة الفريق وهنّ يرددن  جملة من أغاني " الفيراج " التي احتوت عبارات نابية وكلاما بذيئا جدا وسوقيا وألفاظا جهوية وعنصرية تجاه فريق النجم الساحلي وجهة الساحل .
والغريب في الأمر أن الفتيات الصغيرات اللاتي لم تبلغن سنّ " المحيض " انتقين من بين مئات الأغاني الاحتفالية  فقط تلك الأغنيات التي تتضمّن البذاءة وأقذر النعوت  وسط صمت مريب وغريب من المسؤولين الذين رافقوهم وكانوا شهود زور على تلك الواقعة الشنيعة .
ولعلّ من المفارقات العجيبة أيضا  صمت وزارة الشباب والرياضة مرة أخرى تجاه هذه التجاوزات الخطيرة  بالرغم أن الحادثة وقعت منذ أكثر من 4 أيام  وما زالت  وزارة " ماجدولين الشارني "  في سبات عميق ولم تتخذ أية إجراءات ردعية أو وقائية أو تحسيسية لإنقاذ شبابنا وشاباتنا من براثين الجهل والتعصّب والبذاءة .

فهل ستتحرك الوزيرة  " النائمة " وتأذن بفتح تحقيق فوري وعاجل ومحاسبة المسؤولين ، أم انها ستهمل الملف مثل بقية الملفات الخطيرة ؟

 

التعليقات

علِّق