عاجل : " الصريح " تغلق أبوابها والصحافيون والعاملون أمام مصير مجهول

عاجل : " الصريح " تغلق أبوابها والصحافيون والعاملون أمام مصير مجهول


فوجئ العاملون بجريدة الصريح صباح هذا اليوم بأبواب المقرّ مغلقة  وبعدم وجود أي مسؤول يمكن الحديث معه عمّا يحدث بالضبط . وقد تجمّع عدد من العاملين بالجريدة  أمام المقر في انتظار أن يتبيّنوا الخيط الأبيض من الخيط الأسود .
وأكدت لنا إحدى الزميلات منذ حين  إن إدارة الصحيفة  شرعت منذ أيام في التفاوض مع العاملين فيها من أجل إيجاد صيغ توافقية للمغادرة  " بالحسنى " . وإلى حدود يوم السبت الماضي كانت الأمور تسير على هذا النحو . إلا أنهم فوجئوا صباح هذا اليوم بأن " السيد زياد " أغلق أبواب المقرّ ولا أحد يعرف  ماذا سيحدث وأي مصير ينتظر العاملين في هذه الصحيفة التي كانت يومية ثم أصبحت منذ حوالي 3 أشهر أسبوعية ...وهاهي اليوم تندثر في زحمة الأيام .
ج – م

التعليقات

علِّق