فضيحة في فرنسا : كيف تحوّلت أعداد 180 تلميذا من 1 إلى 16 على 20 وكيف حصل أحدهم على 9 وهو غائب ؟؟؟

فضيحة في فرنسا : كيف تحوّلت أعداد 180 تلميذا من 1 إلى 16 على 20 وكيف حصل أحدهم على 9 وهو غائب ؟؟؟


أفادت  مجلّة " فيغارو " الفرنسية  بأن أعداد ما لا يقلّ عن 180 تلميذا  ستتمّ مراجعتها يوم الاثنين المقبل بسبب شكوك حامت حولها . وقالت الصحيفة استنادا إلى مصادرها إن أحد مراكز الامتحانات أراد أن يغطّي خطأ ارتكبه فقام بعض أعوان  إدارته بتضخيم أعداد 180 تلميذا  تحوّلت  " بقدرة قادر " من 1 على 20 إلى 16 على 20 ومن 7 إلى 15 على 20 ... فيما حصل تلميذ غائب على معدّل 9 على 20 في إحدى المواد  حسب شهادة إحدى النقابات التي استنكرت الأمر ودعت إلى اتخاذ كل ما يجب في شأنه .
وفي  هذا الإطار تمت دعوة 18 هيئة امتحان من أكاديمية " ليل " . وقال الكاتب العام للتعليم الثانوي  إثر الإعلان عن نتائج الباكالوريا إن ما حصل يعدّ كارثة حقيقية . وأكّد أن أعداد 180 تلميذا تم تضخيمها دون أن تكون لجنة الامتحانات على علم . وقد تم ذلك من أجل التغطية على خطأ قام به أحد مراكز الامتحان .
وحسب النقابة فإن الآلة الحاسبة يمنع استعمالها خلال امتحانات الباكالوريا ما عدا في مواد معيّنة على غرار الرياضيات والفيزياء والكيمياء وفي معاهد معينة . وقد لاحظ الأساتذة المراقبون أن هؤلاء التلاميذ استعملوا الآلات الحاسبة ليس للقيام بعمليات حسابية وإنما للغشّ حيث قاموا بتسجيل الدروس عليها حسب برمجة معيّنة قاموا بها  لتلك الآلات .
وقد كان على إدارة المركز إعادة الامتحان الذي تم فيه الغش  . لكن لم يتم ذلك أما الغضب  والمعارضة اللذين أبداهما التلاميذ وأولياؤهم . ويبدو أن ذلك قد دفع إدارة المركز إلى إصلاح الخطأ بخطأ افدح منه  إذ قامت بالترفيع من أعداد التلاميذ  رغم احتجاجات الأساتذة .وحسب المصادر ذاتها فقد حصل بعض التلاميذ على عدد 1 على 20 ثم تحول العدد بقدرة الجبار إلى 16 على 20 . كما  حصل تلاميذ آخرون على عدد 7 من 20 ثم تحول العدد إلى 15 على 20 . ولعلّ أغرب ما حدث أن أحد التلاميذ تغيّب عن الامتحان في مادّة معينة فإذا به يحصل على 9 من 20 في تلك المادة ... وهو  في بيته طبعا .

التعليقات

علِّق