في أولى جلسات التفاوض : تباين واضح في المواقف بين اتحادي الشغل والأعراف حول الزيادة في القطاع الخاص

في أولى جلسات التفاوض : تباين واضح في المواقف بين اتحادي الشغل والأعراف حول الزيادة في القطاع الخاص


أكّد الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل محمد علي البوغديري  أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق مع اتحاد الصناعة والتجارة في مفاوضات الزيادة في أجور القطاع الخاص.
وقال البوغديري خلال استضافته في  إذاعة " موزاييك " إن المفاوضات كانت  عامة في علاقة بالقطاع الخاص وإن الاتحاد طلب زيادة بعشرة  بالمائة  ( 10 ) وتنفيذ اتفاق السنة الماضية بأن تكون مفاوضات بجانبيها الترتيبي والمالي على غرار الانتداب و الترسيم.
وأضاف في هذا السياق :  " لقد اكتفينا بتسجيل المواقف... وثمة تباين واضح في وجهات النظر في الجانب الترتيبي و نتمنى تجاوز الأمر في أقرب وقت لمصلحة الطرفين .إن من حق كل العمال التمتع بزيادة نسبة النمو إلى جانب نسبة التضخم و اتحاد الصناعة لم يعارض لكنه اشترط أن لا يتحمل وحده نسبة التضخم''.
وأوضح  البوغديري أن اتحاد الأعراف اقترح أن تقتسم النسبة بين الحكومة والأعراف والعمال  وأن " هذ اما  أثار استغرابنا''. وشدد البوغديري على أن اتحاد الشغل سيواصل التفاوض  و أن الطرفين حريصان على التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت.

التعليقات

علِّق