في الدورة الخامسة لصالون الفلاحة والصيد البحري بباجة: تسهيلات للفلاحين الشبّان وتوافد أكثر من 3000 زائر

في الدورة الخامسة لصالون الفلاحة والصيد البحري بباجة: تسهيلات للفلاحين الشبّان وتوافد أكثر من 3000 زائر

 

أعلن امس الاثنين 12 مارس 2018 السيد الناصر العمدوني رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة بباجة خلال ندوة صحفية عن انطلاق فعاليات الدورة الخامسة لصالون الفلاحة والصيد البحري "AGRI MEDJERDA 2018"، المزمع تنظيمه أيام 15 و16 و17 مارس الجاري بولابة باجة، بتنظيم من الشركة العامة للتظاهرات، وتحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية وبالتعاون مع الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري.
وسيكون الصالون فرصة هامة لالتقاء كل الأطراف المتدخلة في القطاع الفلاحي وتقريب الخدمات من الفلاحين والفلاحات، وينتظم هذه السنة تحت شعار "نخدموا فلاحتنا باش نخرجوا من أزمتنا"،ويشارك فيه 35 عارض على مساحة 1000 متر مربّع، ومن المتوقع أن يستقطب أكثر من 3000 زائر من الفلاحين للإطلاع على آخر التقنيات في المجال الفلاحي، كما سيكون الصالون فرصة للفلاحين الشبّان للردّ على استفساراتهم، وسيتم توفير شبّاك موحّد خاص بهم، على أن يتولى اتحاد الفلاحين توفير الإحاطة بهم.
الجديد بالنسبة للفلاحين:
الدورة الخامسة لصالون الفلاحة والصيد البحري" "AGRI MEDJERDA 2018 سيكون مناسبة لتبادل الآراء والأفكار حول مختلف الإشكاليات التي يعاني منها القطاع الفلاحي ومن بينها تراجع اليد العاملة وشحّ الموارد المائية التي أثرت على الفلاح بدرجة كبيرة، وسيخصص الصالون ثلاث ندوات تهم كل من:
1-وكالة الاستثمارات الفلاحية تحت عنوان "مجلة الاستثمارات الفلاحية"
2-ديوان تربية الماشية وتوفير المرعى حول تربية السمّان والمشاريع الصغرى
3-المندوبية الجهوية للفلاحة: التسمين العضوي
علاقة الفلاحين بوزارة الفلاحة:
في تقييمه لأداء السلطة ممثلة في وزارة الفلاحة، بيّن السيد الناصر العمدوني رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة بباجة أن السيد وزير الفلاحة سمير بالطيب أتى به التوافق، غير أنه لا يملك الاختصاص الفلاحي، مما أثر على القطاع.
ولفت العمدوني إلى أن الطيب "ظلموه" حينما عيّنوه وزيرا للفلاحة.
من جانب آخر وفيما يخص وثيقة قرطاج قال العمدوني، أن اتحاد الفلاحين ملتزم بما ورد في الوثيقة، وذلك يندرج في إطار المصلحة الوطنية، غير أن الاتحاد "لم يقدّم صكا على بياض".

التعليقات

علِّق