في mg : أيام " الحريف الخفي " أصبحت تقليدا

في mg : أيام " الحريف الخفي " أصبحت تقليدا


انتظمت للسنة الثانية على التوالي النسخة الجديدة من اللقاء الذي يجمع حرفاء mg" الخفيين " بنزل " رمادة " بضاحية قمّرت في اجواء اتسمت بالتفاعل والنقاش الثري.
ويعد هذا اللقاء الذي بادرت بهmgمنهجا يتيح للحرفاء تقييم الخدمات المقدّمة في كافة نقاط البيع للسلسلة التجارية من أجل تفادي النقائص وتحسين مستوى الخدمات والمنتجات المعروضة في كافة نقاط البيع.
اللقاء كان مناسبة استمع فيها السيد الطاهر البياحي رئيس مجموعة المغازة العامة وكافة فريق الإدارة بانتباه شديد لكافة الملاحظات والاقتراحات المقدمة من قبل 50 "حريفا خفيا"قدموا من 23 ولاية.

هذا النموذج الجديد المعتمد من طرف mgيجسد الإدارة التشاركية في تقييم وتطوير المؤسسة، نموذج يكون فيه الحريف عنصرا أساسيا في عملية تحسين جودة المنتجات والخدمات في كافة نقاط البيع التابعة mg في كافة أنحاء البلاد.
وقد أعطى هذا اليوم نتائج إيجابية جدا سواء بالنسبة إلى الإدارة العامة أو بالنسبة إلى الحرفاء الخفيين الذين استعرضوا النقاط الإيجابية التي وجب الحفاظ عليها إلى جانب النقائص التي وجب إصلاحها.
من ناحيته عبّر السيد الطاهر البياحي خلال اللقاء عن امتنانه وتقديره لجميع " الحرفاء "  معتبرا أن انخراطهم في هذا المشروع  بعدد أكبر هذه السنة يعتبر مؤشرا  إيجابيا  جدا مضيفا قوله : " إنهم يريدون أن تتغيّر المؤسسة بسرعة وهم يتقاسمون معنا هذه الرغبة في تحسين الأمور ".
وختم رئيس مجموعة المغازة العامة : " هم يمثّلون منجما من المعلومات التي يجب علينا استغلالها وتمثّل أحد أهم مفاتيح نجاحنا ".
وفي ختام هذه الاحتفالية تولى الحرفاء بتسليم الجوائز للمغازات الثلاث التي نالت أفضل النتائج في نسب الرضا بين كافة نقاط البيع.

التعليقات

علِّق