وزيرة الرياضة تتسبب في حرمان تونس من تنظيم بطولة عالمية في الغطس وجمّدت أموالا دون سبب ؟!

وزيرة الرياضة تتسبب في حرمان تونس من تنظيم بطولة عالمية في الغطس وجمّدت أموالا دون سبب ؟!


لم يعد يفصلنا عن انطلاق  كأس العالم للأندية للصيد بالغطس  التي كان من المفترض أن تقام في بنزرت من 27 جوان إلى غرة جويلية 2018 تحت إشراف الكنفديرالية العالمية  للغوص   (CMAS  ) سوى  بضعة أيام . وقد خصص لهذا الحدث الكبير الذي تحتضنه تونس لأول مرة في تاريخها مبلغ قدره 850 ألف دينار  لاقتناء مراكب قوية و سريعة تضمن سلامة المشاركين حسب المعايير الدولية . و تمت مناقشة كافة  تفاصيل هذا المشروع بمقر الوزارة المكلفة بالشباب والرياضة تحت إشراف كاتب الدولة للرياضة والمدير العام للرياضة وبحضور جميع الأطراف المتداخلة من الوزارات المعنية كالسياحة والداخلية والنقل والمالية والصحة والثقافة والفلاحة . كما تم تنظيم  اجتماعات مكثفة بولاية بنزرت  من أجل تقديم الدعم المادي واللوجستي لإنجاح هذا الحدث العالمي الذي يشارك فيه  42 فريقا من 11دولة  قامت  بحجوزاتها  وكافة  مسلتزمات المشاركة.
و حسب إذاعة " إكسبريس " فإن وزيرة شؤون الشباب و الرياضة ماجدولين الشارني قامت و بدون سابق إنذار بتجميد المبلغ الذي رصدته وزارة المالية ولم تقدم الوزارة أي توضيح في هذا السياق.
و أكّد رئيس الجامعة التونسية للصيد البحري الرياضي أن وزيرة شؤون الشباب و الرياضة رفضت صرف المبلغ المرصود للتظاهرة وأن أعضاء المكتب الجامعي حاولوا  مقابلتها دون جدوى مما جعلهم يفكرون في التخلي نهائيا عن مواصلة تنظيم كأس العالم للصيد بالغطس لضيق الوقت و استحالة اقتناء المراكب السريعة إذا ما واصلت الوزارة صمتها تجاه طلبات لجنة التنظيم .

التعليقات

علِّق